المحرر موضوع: كرتون زمان و كرتون الآن ! دعوة للنقاش  (زيارة 10485 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

أسيرة الصفحات

  • زائر
تعالوا بنا نعقد مقارنه بين كرتون زمان و كرنون الآن

كرتون زمان :



 :wub: هذا أول كرتون شاهدته في حياتي, بومبو  , ملائم لسن السادسة فأقل, إليكم أغنية المقدمة :



يحكي عن سيارة ظريفه تقوم بخوض مغامرات عدة و تتحول إلى أشكال مختلفة



مسلسل الأحلام الذهبية :

هذا كان مسلسل أكثر من رائع , يحكي قصة صبي صغير يجوب العالم بحثا عن والده برفقة بحار مشهور , و لكن البحار لا يهمه سوى أن يجد مدينة الذهب أما الولد فكان يريد والده فقط , يجوب البحار مع رفاقه العالم فيأخذنا في رحلة إلى حضارات المايا و هنود الحمر , كما للمسلسل علاقة قوية بالفلك و النجوم . اللغة العربية في هذا المسلسل رائعه جدا و صحيحه و في نفس الوقت مبسطه للطفل



مسلسل الوميض الأزرق :

يحكي قصة عجيبه جدا , ستروقكم أكيد , عن كاتب يعيش و إبنه في كوخ , يكتب الكاتب رواية عن إمبراطور شرير يظلم البشر و يأكل حقوقهم ,  لكن الإمبراطور يتمكن بطريقة ما أن يخرج من الكتاب ليسجن الكاتب لأنه كتب عنه كلاما سيئا !
قصة خياليه رائعه , يقوم إبن الكاتب بالبحث عن والده برفقة حصان يطير , و أيضا يتعرف على بلاد و عادات كثيرة



بوليانا :

فتاة ريفية يتوفى والدها و تنقلب حياتها رأسا على  عقب إذ تضطر إلى العيش في المدينة مع خالتها الحادة الطبع
لكن بوليانا بطريقتها الخاصة تلين طبع خالتها , و تنشر البهجه و السرور في المدينة , إذ تصادق جميع السكان و تلعب معهم لعبة السعادة , مسلسل يعلم الطفل السعاده و التفاعل مع الآخرين و يشجع مهاراته الإجتماعية

أسيرة الصفحات

  • زائر
كرتون الآن :


أولا يوجي , أنظروا :

يا حفيظ !



دراجون بول :

لا تعليق  :plast:

أسيرة الصفحات

  • زائر
ذات يوم
تأملت أخي الصغير و هو جالس القرفصاء أمام التلفاز و عيناه تكادان تخرجان من محجريهما و هو يراقب شخصيه كرتونيه تصرخ بشكل غير مفهوم
و لاحظت أن كل عضلات و أطراف و حتى جفون عيني أخي مجمده لا حراك فيها .... و لكن هناك تلك النظرة اللامعه و التي تظهر بين الحين و الآخر عندما تتكرهب تلك الشخصيه الكرتونيه أو تخرج الضوء من أكمامها

تساءلت ... ترى هل مصير العالم متعلق بهذا المسلسل التلفزيوني الخاص بالأطفال و أنا لا أعلم

و هنا قررت أن أسأله :
أخي الحبيب بالله عليك أخبرني ... ما هذا الذي تشاهده؟
نظر الي نظرة غير المصدق ثم رد : ألا تعرفين من هذا ؟
قلت بسذاجه : لا .. من هذا ؟
و على الفور تحولت نظرته غير المصدقه لنظرة (عالم ذرة) الى أحد بوابي عمارته
ثم قال و قد شعرت أنه يحاول ألا يضحك : هذا يوجي طبعا ... البطل الفرعوني

أعدت النظر الى التلفاز ... فاذا بهذا اليوجي شعره أصفر واقف كالأشواك وكأنه دهنه بعلبتين جل
عيناه زرقاوتان كبيرتيان تملآن وجهه تقريبا ,
أما ملابسه فقد كانت تشبه الى حد كبير ملابس رائدي الفضاء ,
و يضع على حبهته جوهرة غريبه الشكل لم أفهم كيف ألصقها بها ,
و يلف حول يده سوار عجيب !
فتعجبت لأمر هذا الفرعون ال ( مودرن )

كنت على وشك أن أسأل أخي عن شيئ في المسلسل و لكنه ما لبث أن أشار الى بالسكوت لأن هناك مشهد شيق قادم الآن
انه القتال المميت
فقد برز أمام يوجي شخص ما دميم الشكل ,و كان من الواضح من نظرته المكشرة أنه الشخصية الشريرة ...
و اسمه لا يقل غرابة عن يوجي ( ميريك )
طبعا لم أفهم بالضبط ما وجه الخلاف بينهما
كانا يتحدثان عن مقبرة فرعونيه أو ما شابه
تحديا بعضهما بالكلام قليلا ثم فوجئت بيوجي يدخل يده في جيبه بخفة و تصورت أه سيخرج سلاحا ما يقضي به على خصمه ميريك
و صدقوني توقعت أن يخرج أي شيئ
ساطور ... مسدس ليزر ... سيف مضيئ ...
لكن و لدهشتي اذا به يخرج
ورقة !!!
سألت أخي ببراءة قائله : سيقاتله بورقة ؟؟؟
لكن أخي لم يرد بل أشار الى أن انظري للتلفاز
فاذا بهذه الورقه يخرج منها كائن ضخم مضيئ ... يناديه يوجي ب ( فارس الظلام )
يصرخ فيه يوجي بكل ما أوتي من أحبال صوتيه : اقضي عليه يا فارس الظلاااااااااااااااااااااااااااااام
فاذا بالعدو ميريك يفعل نفس الشيئ ... يخرج هو الآخر ورقة لتضيئ و يخرج منها كائن آخر ملامحه شريرة ليقاتل فارس الظلام
و هنا
تختفي الأرض من تحت الجميع , ليدخلو الى ما يسمونه ( بالعالم الخيالي أو الرقمي )
و يستمر القتال بالضوء و الرياح و البرق
حتى ينتهي بانتصار يوجي
فتعجبت لهذا اليوجي الضئيل و الذي لا يقاتل غريمه بنفسه
انما يجلس و يشرب الشاي بينما فارس الظلام و هو شخصيه رقميه ديجيتال تقاتل عوضا عنه
و العجيب ان كل من الخصمين يخضعان لقوانين تلك اللعبه لحل خلافاتهما

و انتهت هذه الحلقة من المسلسل ... بلا نهاية محدده
فلا هناك قصه
و لا هدف
و لا تفاصيل
بل فقط قتال بالضوء و الصوت و الظلمات

ذهبت لأشرب الماء شاكرة الله لأن المسلسل انتهى
فعدت لأرى أخي يصرخ : انطلق يا فارس الظلام

سألته باسمه : ما شاء الله ... أنت عزمت يوجي على الغذاء ؟
قال و الشرر يتطاير من عينيه : لو سمحت لا تقاطعيني فأنا ألعب لعبه يوجي الورقيه

فوجدت في يده أوراق مرسوم عليها شخصيات اليوجي
تشبه الى حد كبير ورق الكوتشينه

- ما رأيك أن ألعب معك بها ؟
و لكن كان من الواضح أن أخي موقن أني أغبى من أن أفهم اللعبه , ففضل اللعب وحده

و لما سئمت من محاولة اقناعه

ذهبت الى الكمبيوتر أتفقد بريدي الالكتروني , فاذا بالشاشة مفتوحه على أشكال شخصيات غريبة و لكن أعرفها جيدا
شخصيات اليوجي
و اذا بالجهاز يتباطء و يزمجر
فسألت أخي : ماذا حملت على الجهاز
قال : انها لعبه اليوجي الثلاثيه
و هنا
لا أعرف لما
تذكرت أياما كنا فيها أصغر سنا .. و كيف كان أخي يتمنى أن ألاعبه و أتكلم معه
و شعرت
أن عدوي الحقيقي هو اليوجي
لأنه حرمني من هذا
و مهمتي الآن أن أقضي عليه
و أستأصله من الكمبيوتر .. مع العلم بأنه هذا سيكون أمرا مؤلما لأخي
و لكني أرفض أن يفضل شخصيه كرتونيه علي

و فجأه
وبينما أفكر في فكرة شريرة
وجدت أخي يقوم و هو مبتسم لي على غير العاده , فعلمت أنه يريد مني شيئا
قال بعينين بريئتين : ممكن يا أختي العزيزه تدخلي على الانترنت و تحضري لي أوراق اللعب الناقصة من مجموعتي و تطبعيها

________

ما تطور في القصة أن أخي الآن أنشأ موقعا على الإنترنت و أسماه ( يوجي فان ) !!!!!!!!!!!!!!

غير متصل ماما هادية

  • أحلى.شباب
  • *****
  • مشاركة: 15342
  • الجنس: أنثى
  • أنا سورية مندسة من حزب: ما منركع إلا لله
قصة واقعية لأبعد الحدود

وبعدين؟


{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}

بورق الورد وحبات الجانرك.. حرية :)

أسيرة الصفحات

  • زائر
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ماما هاديه , لقد إنتهت الحكايه بأن صار لأخي دافع كبير بأن يتعلم كل شيئ عن الإنرنت و هو الآن أفضل أسرتي في الكمبيوتر

و لكن من أجل ماذا

لا يهمه إلا ألعاب الكمبيوتر و خصوصا اليوجي

لا أعلم ما هي نهاية هذا الموضوع لكن ... أعلم أن هناك كثيرون و كثيرون كأخي الصغير

اللهم إهدنا

غير متصل ماما هادية

  • أحلى.شباب
  • *****
  • مشاركة: 15342
  • الجنس: أنثى
  • أنا سورية مندسة من حزب: ما منركع إلا لله
آمين

نسأل الله ان يهدينا جميعا، آباء وأبناء

لكن أليس للمشكلة من حل؟

أقول هذا وليس الحل عندي... فهاهي مريم الصغيرة، سرعان ما تمل من ألعابها، وتبحث عن اخوتها فترى كلا منهم مشغولا بشؤونه (أقرب إخوتها لها يكبرها بثمانية أعوام) فلا تجد من حل سوى سبيس توون

أحيانا تقبل ان تشاهد الطفل والبحر، او محمد الفاتح..
لكن الاغلب هو سبيس توون بما فيه من خير وشر

طيب... وبعدين؟
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}

بورق الورد وحبات الجانرك.. حرية :)

غير متصل ali whdan

  • شباب نشيط
  • **
  • مشاركة: 185
بحب اهنى اسيرة الصفحات على هذا الموضوع الرائع :

ان هذا الموضوع ليس موضوعا عاديا او اعتياديا انه موضوع من نوع خاص ارى فيه خطر كبير يهدد اطفالنا

فتلك المواقف الخياليه التى يشاهدها الطفل تصنع فى نفسه حب المغامره و ليس اى مغامره

انها مغامرة من نوع خاص قد تودى بحياته فى لحظات .

فالان نشاهد من يقفز من اعلى المبنى ليقف على رجليه بعد هبوطه من الدور الثالث او الرابع .

و بالتالى فانه تتكون لدى الطفل فكرة ان يكون كمثل هذا الشخص ولا يعبا بالعواقب التى قد تحدث

لذلك فهنا ياتى دور من يكبره سنا فلدينا حلان :

الاول ان نوجه هؤلاء الاطفال و الايحاء لهم بانه ما هو الا مجرد خدع كرتونيه و توضيح الامور لهم

ليس هذا فقط انما الاستمرارية فى هذه التوعيه حتى لا يحدث ما نخاف لان هذه الافلام

تجعل من شخصية الطفل شخصية عدائيه تنعكس على تصرفاته فى المنزل و خارجه

الحل الثانى :

ان نمنع اطفالنا من مشاهدة كل ما هو خطير حتى لو استلزم الامر القوه و مع مرور الوقت

سيصبح هذا اعتياديا بالنسبة له فمهما كانت البداية صعبه لكن النهاية تستحق .

و فى كلا الحليين نجد ان الرقابه الاسريه هى الاساس فى هذا فان وجدت

وجد الحل و ان ضاعت ضاع الحل و ان كان سهلا .

و كلما كان الطفل فى عمر صغيره كان من السهل السيطرة عليه و توجيهه

لذلك يجب الاسراع فى هذا .

هذا من وجهة نظرى و لعل هناك اراء تكون افضل .

مع تحياتى :
                                             ali whdan


حازرلي أسماء

  • زائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك يا سلمى على إثارة هذا الموضوع الهام والحساس....

وفعلا أطفالنا تسلب البراءة منهم على مرأى من أعيننا.... ذكرتني يا سلمى بالكثير الذي ما أنفك أذكره، ذكرتني برسوم متحركة وعناوين لها،كانت قصصها قصصا طفولية، بريئة تزرع في نفس الطفل الحنان والطيبة والخير، وحبّ الناس، وتحببهم في الفقير البائس، وتكرههم في الشرير المتسلط، تدعو للرقة ولعيش مرحلة الطفولة بما فيها من أبجديات البراءة، ومنها تلك التي وضعتها أعلاه، وأذكرها جيدا.... بوليانا كم كنت أحبّ أحداثها emo (30):

فلونة أيضا تلك الفتاة التي تسكن أعالي الجبال  emo (30): ريمي والذي مازلت أحفظ أغنيته حتى الآن ....
نقطع الدروب، نفرح القلوب ولنا في كل شارع صديق، نقطع المدى لا نؤذي أحدا، نزرع الحبور في كل الطريق ....نحن فرقة تهوى المرح نلتجئ إلى القلب الحزين، وأنا أحب ساعة المرح، أنا صاحب الأحزان ريمي ....رغم حزني وهمومي، رغم من بالأحزان رماني ، أنسى عندكم أحزاني أنا ريمي ....اضحكوا لريمي .....

والكثير من السلسلات ، بيل وسيباستيان ....أغنيته أيضا ما أزال احفظها.... ::)smile:

من بين مقاطع أغنيته :
يُمضي بال وقتا طويلا حائما بين المروج ، ينقض الضائعين، يرشد التائهين ....ما أحلاه ...هييييه .....ما أوفاه .هييييه بل ينجح في كل ما يفعل بل وسيباستيان ....

انظروا للمعاني ....تأملوا معاني حتى كلمات الأغنيات.... كلمات عن الطيبة عن الخير عن الرقة بما يتلاءم وجو الطفولة ...ومرحها وفرحها ....

مسلسل سالي  ....وغيرهم ....

أما اليوم ، فهذا سبايدر مان وهذا باتمان، وهذا دراغون بول و كلهم شخصيات خيالية، لا ضير في الخيال ولكنّ الضير في العنف الذي يتعلمون، في أنها الشخصيات المثالية، وهم يعطونهم صور العنف أكثر من أي صور ....

حتى أن طفلنا أصبح يقيس الحياة بالبطولة الخيالية، بالعنف، بالقوة، وأنه قادر على أن يفعل مثل تلك الشخصيات وهو يحاكيها في حياته ....
عدا عن أشكالهم المقززة وعوالهم الخيالية الباردة التي لا طعم لها .....

صرت أسمع من الأطفال من يقول وقد غضب من نتيجة مدرسته، لأحرقنّ مدرستي اليوم  :emoti_25:.... صرنا نرى الطفل الذي يعذب القطة الصغيرة ويضربها في وجهها وكأنه الكبير الشرير الذي يفعل وليس ذلك الطفل البريئ الغرير ....
من أين ؟؟؟؟  من مسلسلاتهم، من شطحات خيال يضعونه لأطفالنا، وليس لنا من بديل ......
الحل ....الحل الواقعي الحقيقي ليس سهلا ....فالإعلام يغزو بيوتنا، والفضائيات تغزوها بحق، والأطفال يعيشون مع هؤلاء في كل مكان، صور لأبطالهم يقتنونها، ملصقات لهم يلصقونها بأشيائهم المفضلة، .....وعاااااالم صعب .....على الأولياء أن يكونوا يقظين وحذرين وفطنين إزاءه فطنة كبيرة ، وعليهم أن يتحروا طرقا تربوية مشبعة معوّضة تقنع أطفالهم أنها حقا البديل ....
لا أدعي وضع الحل ....وإنما رؤيتي أنّ أساسا يقوم عليه الحل في الأولياء وفيما يقدمون لأبنائهم ....

التلفزيون يا جماعة الخير عامة، وفق إحصائيات علمية نفسية، أقرت أنه يسلب أطفالنا قدرات التخيل والتوسع بخايالاتهم، بأنفسهم ، إذ يحدث ركود لخيالهم وهم يعايشون الخيال فيه صباح مساء، وهذا مما يعيق الإبداع عندهم، والإبداع منطلقه الخيال الذي يسرح في الكون، ويسيح فيه وفيما يحيط بالإنسان.... الاختراع ...كل اختراع كان أساسه غالبا حاجة + خيال = فكرة
تتطور الفكرة بتجارب لتصل إلى الحقيقة ....... وتشغيل الذهن والخوض بالخيال أساسها ....ليس خوض اقتباس وإنما خوض ابتكار .....
لذلك ينصح المتخصصون بأن يعوّض الأبناء برحلات ترفيهية طبيعية، يتعرفون فيها على الطبيعة، على الوسط الذي يعايشون، وألا يتركوهم قابعين منكمشين أمام جهاز التلفزيون ....
« آخر تحرير: 2008-11-29, 09:12:28 بواسطة حازرلي أسماء »

غير متصل ماما هادية

  • أحلى.شباب
  • *****
  • مشاركة: 15342
  • الجنس: أنثى
  • أنا سورية مندسة من حزب: ما منركع إلا لله
جزاكم الله خيرا

ومداخلاتكم ثرية ومفيدة

وأخطار الكرتون فوق ما ذكرتم

هناك قيم تزرع في نفوس أطفالنا غير مجرد العنف
هناك الصداقة بين الفتاة والفتى، التي تقدم في قالب لطيف جدا، فتتغلغل بنعومة دون ان نشعر
هناك أفكار وثنية، رأيتها بنفسي في بعض الكرتون، فتاة تتحد بطاقة كونية، وتكتسب منها قدرة رهيبة...
هناك الاعتياد على الأشكال المشوهة، مما يقتل الاحساس بالجمال لدى الطفل، والاحساس بالجمال جزء من التنمية الاخلاقية للفرد
هناك عادات غير اسلامية، كتربية الكلاب والاعلاء من شأنها وتحبيب الطفل فيها، والتبني، وغيرها كثير لا يحضرني الان

لكن ما أتمنى فعلا ان نصل له من هذا النقاش ان تساعدوني وتعطوني أفكار عملية، وسأطبقها، وأخبركم
كيف نبعد الصغار عن الكرتون في واقعنا المعاصر؟؟

أسماء اقترحت الرحلات لأحضان الطبيعة
يمكننا ان نوفر هذا ساعة يوميا على الاكثر، فنقنع ونرجو ونتوسل لأحد الاخوة ان يخرج بها للتمشية

طيب.. وبقية اليوم؟
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}

بورق الورد وحبات الجانرك.. حرية :)

أسيرة الصفحات

  • زائر
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الأخوة و الأخوات الكرام قرأت كل تعليقاتكم الثرية المفيده و إن أول خطات حل المشكله أن نعترف بها , و لي تعقيب طويل لكن للأسف لا أستطيع إدراجه الآن بسبب ظروف مشغوليات كثيره لذلك أستأذنكم في الرد غدا إن شاء الله

بارك الله فيكم و إني قادمه لمناقشتكم

غير متصل ريهام

  • شباب جديد
  • *
  • مشاركة: 87
:emoti_133:
اختى اسيرة الصفحات جزاك الله خيرا على الموضوع المهم و اخوتى جزاكم الله خيرا على النقاش الطيب
يا اخوتى
انا احتاج وقت لاذاكر و اقوم بمهام البيت و لازم الولد ينشغل بحاجة فبصراحة هو بيقعد يتفرج على نيكلوديون اغلب الوقت اللي انا مش متاحة فيه لاننا لوحدنا في البيت و مقدرش اقعد جنبه و اعطل كل حاجة في حياتي
ابن اختى اكبر من ابني بسنتين عايز من اول يصحي لحد ما ينام يقعد قدام قناه ديزني
لدرجة ان اختى بتنيمه هو يقوم بعد ما تنام و يشغل التليفزيون على ديزني و يسهر لسبعة الصبح و هو لم يتعد العامان و نصف
مش عارفة حل بصراحة
لو فيه حاجة نشغل بيها العيال اللي احنا مش عارفين نتفرغلهم دول ياريت تقترحوه

غير متصل ماما هادية

  • أحلى.شباب
  • *****
  • مشاركة: 15342
  • الجنس: أنثى
  • أنا سورية مندسة من حزب: ما منركع إلا لله
لكن يا ريهام ديزني رهيييييييييييبة
على الأقل سبيس توون رغم ان فيها افلام حرب وضرب .. لكن بالمقابل فيها دبلجة باللغة العربية الفصحى لبعض الربرامج، مما يقوي لغة الطفل
كذلك محذوف منها كل اللقطات المخالفة للعقيدة... كل الخلفيات التي فيها كنائس أو صلبان أو معابد
كل قبلة بين بطل وبطلة...
الملابس العارية للشخصيات

أعرف ان سبيس توون ليست القناة المثالية، لكنها بكل تأكيد أفضل بكثير من الموجود...
واعرف جهودهم المشكورة في تنقيح أفلام الكرتون، كون بعض اخواتنا في الله يعملن في الشركة، وكون صاحبها (ماهر الحاج ويس) ملتزم جدا

كذلك الفقرات البينية، اي الفواصل بين مسلسل وآخر رائعة جدا.. إما تعليمية للقواعد او التجويد او العروض او العقيدة او الاخلاق والاداب
او أناشيد حلوة
شاهدي اناشيد فلة وهي تعلمهم الوضوء، او وهي تعلمهم مواقيت الصلاة

أتمنى أن يأتي اليوم الذي تستغني فيه سبيس تووون بانتاجها المحلي عن كل الافلام اليابانية المبلجة، وعندها فعلا ستكون ممتازة

لكن ديزني :emoti_209:.. اعرف اطفالا وصلوا الان لسن المراهقة افسدتهم هذه القناة تماما اخلاقيا وعقائديا
والتشرب يكون رويدا رويدا.. منذ الطفولة المبكرة
ودون ان يشعر احد

فاحذروا
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}

بورق الورد وحبات الجانرك.. حرية :)

غير متصل الشيماء أحمد

  • شباب نشيط
  • **
  • مشاركة: 483
ولكن يا ريهام نيكلوديون!!!! 

أحياناً أشعر بالخجل من بعض الكرتون الذي يعرض بها ... رأيت عدة مرات مسلسل كأرنولد والفتاة هيلجا التي تحبه ... لو سمعتي كلمات هيلجا عن عشقها لأرنولد لأصابك الذهول ... (المسلسل الكرتوني عن أطفال في المرحلة الابتدائية)
وحكايات جنجر لا تختلف كثيراً ... حتى الاسفنجة (سبونج بوب سكوير بانس) لا أعلم حقاً كيف يكون لأطفال والاساس ان الفيلم منه كان معد للكبار ...

لا توجد اي رقابه أو قص وحذف في المسلسلات ... أنا أيضاً أفضل سبيستون

صحيح في قناة اسمها طيور الجنة تقريباً لا أذكر ... أناشيد فقط ... مشكلتها الوحيده أن الأطفال يملون من تكرار الاناشيد بعد ما حفظوها.

أسيرة جزاكِ الله خيراً على الموضوع ... لدي فكرة الان عن موضوعك لعلي أنفذها باذن الله
    
اذا الشعب يوماً أراد الحياة

الشعب يريد .......... تحرير فلسطين

أتابع معكم في صمت حتى أجد الوقت للمشاركه .. دمتم في حفظ الله
 
     

حازرلي أسماء

  • زائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماما هادية والأخوات جميعا نحاول سوية أن نكمل البديل لأطفالنا، نحاول التفكير بالحلول الواقعية قدر المستطاع :


1-تحدثنا عن النزهات الطبيعية والخرجات، وحبذا لو تتنوع أشكالها، كأن تكون مرة نزهة قريبة إلى حديقة معينة، وتكون مرة أخرى على شكل رحلة أسرية تضم كل أفراد الأسرة، يتبسط فيها الأب والأم مع أبنائهما، في أحضان الطبيعة، أو كأن تكون رحلة وعد، رحلة الوعد هذه مثلا يجاز بها الإبن الذي كان أكثر إقلالا من باقي إخوته في مشاهدة التلفزيون، يعني هنا تكون عملية زرع تدريجي في عقل الطفل أنّ التخلي عن التلفزيون، أو لنقل الإقلال من مشاهدته عمل يستحق حسن الجزاء، ويمكن أن تتنوع الجائزة هنا أيضا .

2- يجب أن يكون الآباء والأمهات قدوة فعلية لأبنائهم، فمتى لاحظ الطفل ولع أبيه أو أمه بالتلفاز، وهما من ناحية أخرى يريدان الحَول بينه وبين مشاهدته، قفز إلى ذهنه السؤال : ولماذا هما يفعلان ؟؟ إذ أنّ الأبوين قدوة لأبنائهما بالفعل قبل القول، فتكون بالتالي عملية تقليل مشاهدة من الجميع، فلا يفتح التلفزيون مثلا هكذا بلا وقت، في أي وقت، من الأسر من يفتحه من الصباح إلى حلول الليل دون هوادة :emoti_209:،والأم منشغلة والأب غائب، والطفل بين أحضانه :emoti_327:، أحضان الأستاذ تلفزيون هذا المربي الذي سلب من الأبوين دورهما الريادي في تربية الأبناء، وأصبح هو المربي !!!

3- يجب أن نمسح فورا كل قناة نعلم عنها بثها لمثل تلك الأنواع من الأفلام الكرتونية الناقلة لما لا يليق بثقافتنا الإسلامية، حتى لا يتعلق الطفل بها وهو أولا وآخرا طفل، وحتى لا يحدث وأن يقع فيها حتى صدفة والأم لاهية عنه، هذا حل أساسي .

4-فتح الحوارات الأسرية، بشكل دوري، emo (20): بحيث لا يكون فيها عبارات: أنا مشغول يا أمي ، لدي دراسة يا أمي ، لدي واجب، وغالبا ما تكون جملة من التلكؤات على سبيل الهروب من الحوار الأسري والتجمع الأسري الذي قد يحسسهم بالملل....أما إذا كانت هذه الحوارات التي تفتح دورية ومعتاد عليها الطفل فسيستأنس بها ويتعود عليها ...هذه الحوارات التي تشكل حلا هاااااااما جدا في أسرنا، فالتلفزيون من أهم أدواره الجليلة العظيمة إفقاد الأسرة جو الحوار الأسري والتعاطي الأسري الحميمي !!!.

5-ملء فراغ الطفل بالألعاب المنمّية للذكاء، هناك مجلات منمية للذكاء، هناك ألعاب منمية للذكاء، ألعاب ممتازة نستطيع اقتناءها لأطفالنا، ربما اجتمعت الأسرة على لعبها بكل أفرادها، أو أن ينشغل الطفل بها، فهي من ناحية تنمي ذكاءه، ومن ناحية أخرى أخذت وقته فيما يشغل فكره ويشغل خلايا مخّه
كألعاب التركيب والتفكيك مثلا، ونبدأ بالأبسط بينها، وغيرها أيضا من الألعاب.

6-ضرورة العمل على إيجاد مكتبة أسرية في البيت :emoti_277: تجمع بين مختلف الكتب المفيدة بمختلف المراحل العمرية، فالكتاب يجب أن يربّى الطفل على أنه الأنيس الأول والرفيق الأوفى والصاحب الأصدق والمعلم الأخلص، طبعا بانتقاء الكتب من طرف الأبوين بين طفولية من قصص وحكايات مفيدة ذات مغزى، وذات أثر تربوي محمود، وقصص عن السيرة النبوية المطهرة وسير الصحابة والفاتحين والعلماء من المسلمين أولا حتى يشب الطفل وهو عالم بأن الإسلام حضارة شاملة أنارت لما حولها من الأمم ، طبعا تلك القصص الموائمة لأعمارهم والتي يلاحظ فيها الأسلوب التشويقي الجذاب، وحبذا حبذا لو خصص للمكتبة غرفة بطاولة مطالعة عريضة تلتف حولها كراسي بعدد أفراد الأسرة، فيتقاسم الأب والأم وجودهما مع أبنائهما بتلك المكتبة، كمن ذهب ليطالع مع أبنائه، قد يمسك هو بكتاب وابنه بكتاب آخر، وقد يشارك ابنه كتابه إذا أحب ....ليس من الضروري أن تكون مكتبة ضخمة، وإنما بالقدر المتاح، ومتى دأب الأبوان على تطويرها تطورت وأصبحت أجمل مكان في البيت  sm::))(

7-إقامة مسابقة أسرية أسبوعية أو نصف شهرية بحسب ما يتسنى لربّي الأسرة، هذه المسابقة تشمل مجموعة من الأسئلة المتنوعة بين دينية وثقافية، وعلمية يجازى فيها الفائز ربما بجائزة عينية أو ربما حتى بفكرة من اختراع الأبوين أو الأبناء، مثلا شارات يقلّدها الطفل الفائز، فهي شارة تتقدم بحسب تقدم العطاء منه، فهذه شارة إبن مُجيد، وهذه شارة إبن مطيع، وهذه شارة إبن مواظب على القرآن وهذه شارة إبن مثقف وغيرها ....هذا مثال طبعا، وبإمكان أذهانكم أن ترقى لخير من هذا ....

مارأيكم إخوتي، لو نتبادل الحلول لنطبقها إن شاء الله  emo (30):

غير متصل ريحان المسك

  • أحلى شباب
  • *****
  • مشاركة: 3328
  • الجنس: أنثى
  • جاي النصر جاي الحرية
يا جماعة اسفة للدخول هكذا في نصف الحديث  :emoti_138:

و لكنني سمعت احدا من المعلمات في مدرستي يقول بأن المسلسل الكرتوني الشهير (توم و جيري) , غير مفيد تماما و ان ما فيه من مقاطع عنيفة بين الكلب و القطة و الفأر تفسد اخلاق الاطفال ...

و ايضا توجد بعض المقاطع التي تمثل الحب بين القط و القطة مثلا او الفأر و الفأرة ...

لا اعلم ان كان هذا الكلام صحيحا :emoti_64:

 اتمنى ان لا يكون كذلك لاني بموووووووت في حاجة اسمها توم و جيري  ::cry::

لاننا بصراحة في البيت , المحتل المرتبة الاولى في التلفزيون هوا توم و جيري و مش هنقدر نغمض عنينا منو , دا مستحيل   :emoti_389:


فشو رأيكون بهالحكي ؟؟؟ :emoti_17:
نحن أمة عظيمة في التاريخ .. نبيلة في مقاصدها .. قد نهضت تريد الحياة .. و الحياة حق طبيعي و شرعي

غير متصل ماما هادية

  • أحلى.شباب
  • *****
  • مشاركة: 15342
  • الجنس: أنثى
  • أنا سورية مندسة من حزب: ما منركع إلا لله
 :emoti_133:

بالفعل يا سارة توم وجيري يضم مجموعة من الافكار غاية في السوء
وحلقات كثيرة منه تتكلم عن تنازع القط والفأر على محبة قطة بيضاء، ولقطات لا تليق بالاطفال
والمسلسل عندما يعرض على سبيس توون يتم تنظيفه من هذه المشاهد والحلقات كلها.. لهذا قلت ان سبيس توون هو الأفضل حاليا وان لم يكن على مستوى طموحاتنا بعد
لاحظوا هذه الأيام كيف يقدمون أناشيد ومقاطع عن الحج بين البرامج
كذلك سبيستوون هم اول من ابتدع فكرة كتابة كلمات الاناشيد الفصحى وتمريرها على الشاشة مترافقة مع الاداء الصوتي، وبهذا علموا الاطفال القراءة، وقربوا لهم اللغة العربية الفصحى
ابنتي مريم الآن بدأت تحاول صياغة بعض الجمل بالفصحى... وأول مرة فعلت هذا قالت لي (انا أتكلم انجليزي)  emo (30):

الآن وأنا اكتب لكم أسمع انشودة (نور في الاجواء تألق، هب نسيم يحمل طِيبا، روحي أنست قلبي حلق، من مكة أصبحت قريبا)
كم هي جميلة

----------------------

اقتراحاتك جيدة يا أسماء... أعجبني منها حكاية المسابقات
أما مسألة الكتب فبكل أسف جربتها مع أبنائي... ولكن الكمبيوتر والتلفزيون كان أكثر اغراء بكثير

كم وكم اشتريت لهم من كتب ونوعت في انواعها ومحتواها ومستوياتها... لكن... هذا ليس زمن الكتب بكل أسف...
والمصيبة ان اساتذتهم الآن ومعلماتهم أيضا من النوع الذي لا يقرأ
المعلمة تطلب بحثا، فتنظر للصور والاخراج ولا تقرأ المحتوى، ففيم يهتم التلميذ او التلميذة بإجادة المادة المكتوبة او بذل جهد فيها؟
أنا مستاءة جدا جدا من مستوى المعلمين المعاصر...
لقد كان لأساتذتنا دور كبير في توجيهنا نحو القراءة والاعلاء من شأنها وشأن من يقرأ... والآن فقد هذا الدور تماما...

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}

بورق الورد وحبات الجانرك.. حرية :)

غير متصل ♥ أرزة لبنان ♥

  • شباب منتج
  • ****
  • مشاركة: 1156
  • الجنس: أنثى
إن شاء الله رح أقرأ الموضوع لكن خارج النت ( حطبعوا جدا طوييل )

لكنه  مهم بالنسبة لي

لدي أخ في الثامنة من عمره

بموت على شي اسمه يوغي يو ،، دراغون بول ،، يعني ياختصار

كل شي فيه قتال تحول وحوش وحركات مدهشة بالنسبة لهم

بصراحة مرت فترة على أخي ما يفارق التلفاز من الصباح الساعة 11 إلى الساعة 12 في الليل

( هذا كان في الصيف الذي المضى )كان بعض الأحيان يحضر الرسوم مرتين ..

بس الحمد لله الأن تقلصت عدد الساعات إلى رسومان على الغداء وقبل النوم واحد أو في بعض الأحيان لا يتفرج شيء قبل النوم

وذلك لوجود الدراسة لكن خميس و أربعاء ممكن يحضر أكثر من 2


**************
وعلى سيرت يوغي يو الآن عنده هذه اللعبة على ال psp وين ما راح وين ما إجى عم يلعب فيها

**************

بس أنا عن نفسي بحب الجاسوسات
وعلى الغداء أنا  وبابا مننسجم مع الرسوم ومنتفرج مع أخي ومن تابع مظبوط
أما بل وسبستيان فهذه ذكريات جدا جميلة
كان جدي الله يرحمه مسجلهم على شرائط ( شريط فيلم ) بل وسبستيان و عدنان ولينة
أما الآن ف نفسي أشوف هايدي وبوليانا وفلونة ( ولا مرة شفتهم بس كتيير قالوا ليه إنه وحلوا والآن إنتو كمان )
« آخر تحرير: 2008-12-06, 02:14:04 بواسطة أرزة لبنان »

امينة

  • زائر
 :emoti_133:

موضوع خطير بالفعل

اسجل متابعة و اعود لاقراه لاحقا ان شاء الله


بس قرات بعض المداخلات على السريع

و حبيت اقول انه فيه قناة تعجبني كتيرا و هي قناة طيور الجنة 

اظن انها احسن واحدة لحد الان ( يكفي انها تبقي اولاد خالتي هادئين  :emoti_282: ) حتى اني مرة دهبت لاتنزه معهم في السيارة و قام ابن خالتي برمي ورق من السيارة فقالت له اخته مش حلو انت ما شفتش لما وليد و عصومي قالو لاختهم ملاك ل( عيب عليكي يا ملاك .............  ظبها جوات الكيس و لا تعيديها بالمرة ) طبعا هما يحكو على فيديو كليب شافوه في القناة  emo (30): emo (30): emo (30):

اما الرسوم المتحركة الجديدة بصرااحة  هي لا تعجبني الا واحد فقط

المحقق كونان  :blush::

غير متصل ♥ أرزة لبنان ♥

  • شباب منتج
  • ****
  • مشاركة: 1156
  • الجنس: أنثى
أووه

المحقق كونان هذا حبيب الكل

غير متصل ريحان المسك

  • أحلى شباب
  • *****
  • مشاركة: 3328
  • الجنس: أنثى
  • جاي النصر جاي الحرية
ماذا عم مارتن مستري و جاسوسات  :emoti_17:؟؟؟؟

او السلسلة اللي بموووووووووووووت فيها لوني تونز ؟؟؟  :emoti_282: :emoti_282: :emoti_282:

احيانا لوني تونز تضم مقاطع غير لائقة :emoti_64:

حالها كحال توم و جيري :emoti_144:

بس شو ساوي بحبهون كتيييييييير   ::cry:: ::cry::
نحن أمة عظيمة في التاريخ .. نبيلة في مقاصدها .. قد نهضت تريد الحياة .. و الحياة حق طبيعي و شرعي